منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الورقاء
الثلاثاء فبراير 27, 2018 5:40 am من طرف د.طلال حرب

» عوالم
الإثنين فبراير 12, 2018 11:39 pm من طرف د.طلال حرب

» وردة على شرفة
الإثنين فبراير 12, 2018 2:20 am من طرف د.طلال حرب

» رسائل
الإثنين فبراير 12, 2018 2:19 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : المحنة بالحق
الأربعاء فبراير 07, 2018 12:08 pm من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة النص
الإثنين فبراير 05, 2018 11:37 pm من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية: محنة المجموعات
الأحد فبراير 04, 2018 6:03 am من طرف د.طلال حرب

» راعية اليمام 3
الأحد يناير 28, 2018 2:46 am من طرف د.طلال حرب

» السلحفاة
السبت يناير 27, 2018 1:41 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

 الفلسفة العمرانية والجوع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: الفلسفة العمرانية والجوع    الخميس نوفمبر 13, 2014 9:47 am

ليست التخمة فعلا عاديا ،بل هي أقرب الى الغطرسة ،
أما الطعام السليم فعماد الجسم السليم .ما في ذلك من شك ،
إلا أن قلة الطعام وذاك الإحساس الغامض بالجوع يشع في ساعات
النهار ولحظات التأمل ،وهنيهات الفعل النهضوي والعمراني .
فالجوع مقاربة الألم والشفافية .إنه وقوف عند الحد الفاصل
ما بين الأنا وظلالها ،ومحاولة آكتناه طبائع الأشياء .
فقلة الطعام مع ما يرافقها من جوع ناعم وماسي ،خطوة جادة
للإمساك بخيط الحقيقة ،إلا أن علاقة هذا العفاف بالعمران
تبقى ملتبسة .فالعدالة والفهم والإفهام مائل قلقة ومقلقة
لكنها أجزاء من لوحة الحياة اليومية .أجزاء أساسية،أجزاء
معدودة .وفي خضم الأجزاء المتناغمة ،الجوع زهد واستعلاء
لكنه يبقى محاولة فردية .أما الحقيقة والحكم والنمو فمسائل
معقدة وحضارية،مباريات ومهرجانات والتماس الماء في صحراء
مترامية .
قلة الطعام ،بشهيتها البسيطة بساطة الجوع ،سؤال عذب وركن
براءة وواحة عدالة ،ركوع في محراب المقدس ،أما العمران
،تلك الشجرة الوارفة والظليلة ،فثمرها قد يكون لذيذا
وسكريا أو غير بريء من السمنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الفلسفة العمرانية والجوع    الخميس نوفمبر 13, 2014 9:53 am

لقد كان الجوع ذات يوم طريقة انتحار ذات طبيعة خاصة
شرفة تطل على أبدية شائكة .وما زال الجوع ،اليوم ،
طهارة وبراءة وشرفة تطل على قوة لا ترحم .الجوع
شفافية ،قوة قاسية لا تشبه قداستها .
مع الفلسفة العمرانية لا يحافظ الجوع على براءته ،
ولا يبقى حكما بل يرمقه العمران متفحصا وقد يرميه بالشك
والإتهام والإدانة .
مع الفلسفة العمرانية نتذكر أن العمران هو الحكم والحاكم،
والبريء والبراءة، والقادر والقدرة .كل هذه الأقانيم
تواكب الجوهر الحقيقي لكل حقيقة .أما الجوع فقد لا ينال إلا
طرافة الأحدوثة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفلسفة العمرانية والجوع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: أدب عالمي-
انتقل الى: